من نحن

من نحن
العربي الاول موقع اخباري شامل

 

 

في عصر مواقع التواصل الاجتماعي تغيرت آلية التصفح والقراءة ومتابعة الأخبار والحصول على المعلومات.

فقد أصبحت تطبيقات التواصل هي المحور الإعلامي الأول بفضل الهواتف الذكية وانحسار أجهزة الكومبيوتر المكتبية والمحمولة.

بينما تحولت وسائل الإعلام الأخرى من صحف ومجلات وحتى مواقع الكترونية إلى مدارات تدور في فلك مواقع التواصل.

لقد أصبح موقع “تويتر” و”فيسبوك” وكالات أنباء بحد ذاتها متجاوزة الوكالات التقليدية، واصبح الزعماء والمسؤولون في أنحاء العالم ينشرون أخبارهم الطازجة والعاجلة على حساباتهم في مواقع التواصل بدل نشرها عبر وسائل الإعلام التقليدية، لأن تكنولوجيا التواصل اصبحت أسرع وأكثر شعبية وانتشاراً بعد أن وصل عدد متابعي المواقع التواصلية المختلفة إلى مئات الملايين من البشر.

لهذا ارتئينا أن نجاري روح العصر الإعلامية، فأطلقنا على موقعنا هذا الاسم تيمناً بتكنولوجيا المعلومات الحديثة.

ونحاول في هذا الفضاء السوشالي الجديد أن ننقل أفضل ما يدور على صفحات مواقع التواصل بلغة سهلة مختصرة وسريعة.

لا مكان للملاحم البلاغية والكلامية على أثير موقعنا، فقد فضلنا اللغة المكبسلة التي تصل إلى القارئ بروح التغريدات والمنشورات الفيسبوكية.

 

يعد موقع  العربي الأول أحد أكثر المواقع العربية نموًا وعراقة من حيث تنوعه للتغطية الإخبارية السياسية والتكنولوجية

 

 

من نحن

يتضمن الموقع كل ما يحتاجه القارئ العربي من أخبار وموضوعات وتقارير ومقالات وتحليلات ومواد مصورة وفيلمية تجعله معايشا ومتابعا ومشاركا أيضا في تطورات الأحداث التي تجري على العربية والعالمية ، ويحتوى الموقع على مقالات لمجموعة من كبار الكتاب وأصحاب الفكر والرأي في العالم العربي كما سيفتح تباعاً مساحات لمجموعات أكبر من الكتاب والمتخصصين في مجالات عديدة للكتابة لكم في كل ما يهمكم عبر “مدونات العربي الأول”.

نؤمن في موقع العربي الأول، أن الإنترنت هو وليد مستخدميه وأفكارهم ومشاركاتهم، وأنه لا مستقبل لموقع لا يعطي الكلمة لقارئه بكل الأشكال الممكنة، وهذا غير ممكن بدون تواصلكم المستمر معنا، سواء بتعليقاتكم على المحتوى المنشور أو بردود أفعالكم واقتراحاتكم حول الموقع بشكل عام، لنتمكن دوماً من تطويره لمصلحتكم، مستخدمين في ذلك كل ما ينمو إلى علمنا من تقنيات أو مصادر للمحتوى، وليكن موقعكم هذا هو الموقع الرسمي للأفكار والأخبار..

لم يكن لهذا الموقع مكانته اليوم لولا الدعم المستمر للقرّاء الأعزاء من خلال إعتماده مصدراً أساسياً يعكس بأمانة شؤون وشجون الوطن العربي كما في الإنتشار.

في النهاية، إن رسالتنا الإعلامية لا تكتمل إلا بثوابت ثلاث: مسؤولية مهنية وخبر يقين وثقة قارىء.

ملاحظة: إن الأخبار الواردة على هذا الموقع من “المصادر الصحافية” تمثل آراء كاتبها أو مصدرها ولا تعكس بالضرورة رأي الموقع الذي هو موقع محايد ينقل كافة الأخبار بشفافية واستقلالية.

 

العربي الاول

الفريق

فريقنا الإبداعي

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط