محلل مؤيد لنظام الأسد يعلق على إمكانية استبدال بشار الأسد بسهيل الحسن

محلل مؤيد لنظام الأسد يعلق على إمكانية استبدال بشار الأسد بسهيل الحسن

العربي الاول

يذكرني من يسوقون لفكرۃ ان روسيا تخطط لاستبدال ( الاسد ) بالعميد ( سهيل الحسن ) يذكروني بنكتۃ تتحدث عن حفار قبور توفي فلم يعزي به احد لانه كان سيء الصيت اذ ثبت انه وبعد انصراف الدافنين يخرج الميت من قبره ويخلع له اسنانه الذهبيۃ …
المهم :
فماكان من ابنه الذي ورث عن ابيه مهنۃ الحفر والدفن الا ان اقسم قسما ثلاثي الابعاد ان يجعل اهل القريۃ يترحمون علی ابيه…
كيف كان له ذلك ?…

صار يخرج المتوفي ويسلبه اسنانه الذهبيۃ وعفته سواء اكان ذكرا او انثی , ليس هذا فقط كان يبقيه خارج قبره …
مما اضطر اهل القريۃ يترحمون علی ابيه مقارنۃ بافعالۃ القذرۃ…

ما اريد ان اخلص اليه :
– ان امر رئاسۃ الجهوريۃ امر داخلي بحت وليس لروسيۃ او غيرها ان تفرض علی السوريين حتی الاسد نفسه …
– كونوا علی يقين ان تاخير انجاز اللجنۃ الدستوريۃ التي يترتب عليها صياغۃ جزييۃ منصب الرياسۃ بحيث تبيح للاسد الترشح من عدمه هي من يوخر العمليۃ برمتها…

– نعم الايراني يراهن علی شخص الاسد, لكنه مقلوع من سوريا بعد ان تقلم اظافره …
– بينما الروسي يراهن علی النظام ويسعی وفق( لافروف ) ان يتولی الرياسۃ شخص من الطايفۃ العلويۃ, اقصد انه وفي حال اقرينا ان امورنا بيد غيرنا وهذه حقيقۃ تبدو جليۃ, فيمكن لروسيا ان تستغني عن الاسد لكنها ليست في صدد التخلي عن شخص من المنبت او الجذور المجتمعيۃ اي من الطايفۃ ( العلويۃ )…

اخيرا :
– تری لماذا تتمسك موسكو بشخص من طائفۃ بعينها…
– ثم ماذا عن الاكثريۃ الفعليۃ اجتماعيا, وسياسيا , ودينيا , وعرقيا, وهل في رغبۃ( اسرائيل ) ان تبقی سوريۃ غير مستقرۃ كون اي عمليۃ ديموقراطيۃ في ظل الثقافۃ التي اسست لها الحركۃ التصحيحيۃ التي كانت احدی تداعياتها مانعيشه حاليا من موت ودمار وخراب ديار, اي ان اي انتخابات فعليۃ وحقيقيۃ ستنتج رئيساً من الاكثريۃ ( السنيۃ ) محلل مؤيد لنظام الأسد يعلق على إمكانية استبدال بشار الأسد بسهيل الحسن ، وهذه قضيۃ منتهيۃ بعد ان تم التاسيس للعائليۃ والعشايريۃ والطائفة وسواها من امراض اجتماعيۃ خلال الخمسين سنۃ الماضيۃ وما وجود بشار الاسد في موقع الحالي الا دليل يرتقي لمكان الوثيقۃ التاريخيۃ لما بعثته الحركۃ التصحيحيۃ من امراض اجتماعيۃ في الجسد السوري …

لاتساءل :
تری عندما نصب الاسد رئيساً الم يكن يوجد في سوريا اقل من ١۰۰۰ سوري من كل الاطياف اجدر منه بتولي رئاسة. الجمهوريۃ ?.

العربي الاول

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط