سفير الناتو.. أمريكا تدعم تركيا في إدلب

سفير الناتو.. أمريكا تدعم تركيا في ادلب

سفير الناتو.. أمريكا سـ تدعم تركيا في ادلب“بيلي هاتشيسون” أن بلاده على استعداد لدعم تركيا في إدلب والوقوف معها ضـ.ـد عـ.ـدوان نظام الأسد وروسيا.

هل بلفعل أمريكا تدعم تركيا في ادلب

وأوضح “هاتشيسون” أن أمريكا مستعدة لتقديم حزمة مساعدات إلى تركيا في إدلب إذا أوقفت أنقرة أنظمة الدفاع الجوي الروسية “إس – 400” والتي تم الحصول عليها بموجب اتفاقية أبرمتها مع موسكو في عام 2017.


وأضاف السفير الأمريكي في تصريحات أدلى بها للصحفيين عبر الهاتف وترجمتها “نداء سوريا”: “نأمل أن لا تنشر تركيا المنظومة الروسية كونها تـمـ.ـنع بعض الدعم المحتمل الذي يمكننا تقديمه لها لمـ.ـنع أي هجـ.ـمـ.ـات من قبل النظام السوري”.

وأكد “هاتشيسون” أن الولايات المتحدة تريد حماية محافظة إدلب التي تضم أكثر من 4 ملايين نسمة تماماً كما تريد الحكومة التركية ذلك، مضيفاً أن نظام الأسد يقـ.ـتـ.ـل المدنيين الأبرياء بدعم روسي بشكل لا يمكن الدفاع عنه أو تبريره.

وأردف: “تركيا ضـحـ.ـية لعـ.ـد وان روسيا والنظام السوري، ونأمل أن تقوم بإخراج نظام الدفاع الصـ.ـا روخي المتمركز في وسط أنقرة وأن تمنحنا الحرية لمساعدتها على حماية سوريا والمدنيين”.

وكانت تركيا قد طلبت من الولايات المتحدة إرسال منظومة الدفاع الجوي “باتريوت” إلى الحدود مع سوريا بعد تعـ.ـرض نقاط المراقبة التابعة لها في الشمال السوري للاعتـ.ـد اء من قبل الميليـشـ.ـيات الروسية والإيرانية، فيما رفـ.ـض العديد من المسؤولين الأمريكيين ذلك وأكدوا استمرار المشاورات مع أنقرة بخصوص الوضع شمال غربي سوريا. 

وكشفت صحيفة “بوليتيكو” الأمريكية عن وجود خـ.ـلافات بين المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا “جيمس جيفري” ومسؤولين في “البنتاغون” بسبب رفـ.ـض الأخيرة إرسال منظومة “باتريوت” إلى تركيا للاستفادة منها في معـ.ـر كة إدلب. 

يذكر أن وزير الخارجية التركي “مولود جاويش أوغلو” جدد في تصريحات صحفية يوم أمس مطالبة حلف شمال الأطلسي بتقديم الدعم لبلاده في محافظة إدلب وبشكل خاص فيما يتعلق بأنظمة الدفاع الجوي.



فيسبوك العربي الاول

العربي الاول موقع اخباري شامل

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط