رئيس الهلال الأحمر التركي يدافع عن اللاجئين السوريين

رئيس الهلال الأحمر التركي يدافع عن اللاجئين السوريين.

نشر رئيس الهلال الأحمر التركي “كرم قنق” سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي في موقع التدوينات القصيرة دافع من خلالها عن اللاجئين السوريين كما نشر بعض الحقائق المهمة حولهم، وذلك بعد ساعات من إطلاق شائعات ضدهم على خلفية أحداث “إسطنبول” الأخيرة.

وقال قنق في تغريدات له على تويتر: إن الكراهية والتمييز الناتج عن اللغة أو العِرْق أو الجنسية أو اللون أو المُعتقَد الفكري والدين والاختلافات الطائفية يعاقب عليها القانون التركي بالسجن من سنة إلى 3 سنوات، كما أن أي شخص يحرض علانية على الكراهية ويتسبب بخطر على السلامة العامة سيُعاقب بالسجن من سنة إلى 3 سنوات أيضاً، وفق ترجمة موقع “نداء سوريا”.

ولفت رئيس الهلال إلى أن نصف اللاجئين في تركيا هم من الأطفال والنساء، مضيفاً: “إنهم هنا في إطار الحقوق الدولية والسياسات الإنسانية لبلدنا، هؤلاء المدنيون، الذين تتعرض حياتهم للخطر في بلادهم، لا يمكن إدانتهم أو ترحيلهم قانوناً”.

وأكد أن “الجريمة” ترتكب في كل مكان، كما خاطب السكان بقوله: “دعونا لا ننسى أن المواطنين الأتراك لديهم 90 ألف قضية إساءة معاملة الأطفال كل عام!”، مشيداً بمساهمة اللاجئين في اقتصاد تركيا، مشيراً إلى أنهم يساهمون في ذلك عن طريق القطاعات كثيفة العمالة مثل الزراعة والبناء والمنسوجات، وأن تركيا نمت بسبب هذه المنافسة والمساهمة في ظل الصعوبات الاقتصادية.

ولفت رئيس الهلال إلى أن الدعم الذي يصل للاجئين معظمه يأتي من الاتحاد الأوروبي وليس من ميزانية البلاد، وهو بـ “العملة الأجنبية ويساهم في دعم الاقتصاد، ويقلل من معدل الجريمة”، حسب قوله.

وكان الصحفي التركي “حمزة تكين” قد دعا الجالية العربية والسوريين على وجه الخصوص، لعدم تصديق، الشائعات التي تنتشر انتشار النار في الهشيم، عن “قرب طرد” العرب والسوريين خاصة من إسطنبول، أو “قرب بدء التضييق” عليهم، داعياً إياهم لعدم الانجرار وراء هذه الشائعات الخبيثة.

وكان تصدر وسم “السوريون ليسوا وحدهم” (#suriyelileryalnızdeğildir) الترند العالمي في موقع تويتر، اليوم الأحد، ردعاً على الحملات التحريضية ضد السوريين في تركيا، بعد ساعات من خروج احتجاجات في منطقة إكتلي في منطقة إسطنبول الأوربية.

وتعمل أطراف وجهات عديدة، على نشر شائعات بين السوريين والأتراك على حد سواء، لخلق بلبلة بين الطرفين، والتجييش ضد وجود اللاجئين السوريين في تركيا، لاسيما في مدينة إسطنبول التي تعتبر أكبر تجمع للسوريين في تركيا.

رئيس الهلال الأحمر التركي يدافع عن اللاجئين السوريين

وزاد التحريض عبر مواقع التواصل ضد السوريين من قبل بعض تيارات المعارضة، التي تستخدم في كل مرة ورقة اللاجئين السوريين في حملاتها الانتخابية ضد الحزب الحاكم، كان آخرها في انتخابات البلدية في مدينة إسطنبول والتي فاز فيها مرشح حزب المعارضة.

ويبدي السوريين في مناطق عدة تخوفهم من تصاعد التحريض ضدهم من قبل أطراف تدفع للتصعيد، في وقت يؤكدون أن الشعب التركي بغالبيته والسلطات التركية المسؤولة حتى بعض الأطراف المعارضة منها تقف مع اللاجئين السوريين وتطمئن الجاليات هناك أن هذه الحوادث عرضية ويتم حلها بالطرق اللازمة.

موقع العربي الأول

رئيس الهلال الأحمر التركي يدافع عن اللاجئين السوريين

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط