أردوغان يهدد الخليجيين، ما قصة هذا “الهاش تاغ”

أردوغان يهدد الخليجيين، ما قصة هذا “الهاش تاغ” تصريحات الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اثارت الرعب في اوساط السياسين السعوديين مما اضطرهم الى اطلاق هاش تاغ جديد باسم، أردوغان يهدد الخليجيين، وهذا على اثر بيان الدول الخمس ضد أنقرة

صرحت وسائل الإعلام العسودية الرديفة، الخميس، على موقع “موقع تويتر” هاشتاغ أردوغان يهدد الخليجيين ردًا على تصريحات الرئيس التركي الأخيرة ضد “محاور العداء” في الخليج.

هاشتاغ يثير القلق لدى السياسين

وتصدر هاشتاغ “#أردوغان_يهدد_الخليجيين” قائمة تريند -الأكثر تداولًا- على موقع “تويتر” في السعودية، والذي وجه رسائل تمهيدية للداخل السعودي من الإعلام الدريف (الذباب الإلكتروني) بشأن التوتر بين الرياض وأنقرة.

وبدأ الهاشتاغ -بحسب تحليلات مواقع التواصل- من حساب “مجموعة نايف بن خالد” في تمام الساعة العاشرة مساءً بتوقيت السعودية، لشنّ هجوم جديد ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

من وراء هذا الـ هاشتاغ أردوغان يهدد الخليجيين

وشاركت عدد من الحسابات مع “مجموعة نايف بن خالد” والمعروفة بأنها تابعة لما يسمى “الذباب الإلكتروني” الذي يقوده سعود القحطاني، وشنت هجومًا على “أردوغان”، فيما صعّدت أخرى بأن نهاية العلاقات اقتربت.

وطالب آلاف المغردين في هاشتاغ “”#أردوغان_يهدد_الخليجيين”، ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، بقطع العلاقات الاقتصادية والدبلوماسية مع تركيا، كونها أكبر عدو للرياض بعد إيران.

وكان “أردوغان” قال قبل يومين، في كلمة عقب رئاسته اجتماعًا للحكومة عبر الفيديوكونفرانس: “لن نخلي الساحة لأي من قوى الشر انطلاقًا من منظمة غولن إلى بي كا كا، ومن اللوبيات الأرمنية والرومية وصولًا إلى محاور العداء التي مصدرها الخليج”.

تابع … وزارة الخارجية التركية تقلل من شأن دولة الإمارات العربية

وزارة الخارجية التركية تقلل من شأن دولة الإمارات العربية “سجلكم حافل بالـ.ــجرائم” وجاء ذلك باسم المتحدث بــ وزارة الخارجية التركية على بيان الدول الخمس ضد أنقرة

حول، بيان الدول الخمس ضد أنقرة، بأن دولة الإمارات العربية المتحدة تكن بعدائها لتركيا وليبيا ، وجاء ذلك على لسان المتحدث باسم زراة الخارجية التركية ،”حامي اكسوي” يوم الثلاثاء، وذكر أكس


وي إن دولة الإمارات لا تملك سوى العداء لتركيا وليبيا على حد سواء”، واصفاً إياها بـ”الدولة صاحبة السجل الحافل بالاجرام الواضح.

تصريح اكسوي، حول بيان الدول الخمس ضد أنقرة، جاء في تصريح لوزارة الخارجية التركية والذي تم نشره، وجاء ذلك ردا على تصريح مشترك من قبل وزراء خارجية كل من دولة الإمارات العربية ومصر وقبرص اليونانية وفرنسا، قامت فيه بالرفض هذه الدول ما تم وصفه بـ”التحركات التركية غير القانونية في مياه جمهورية جنوب قبرص”.

وتابع أكسوي أن “تصريح وزراء خارجية هذه الدول المتعلق بشرق المتوسط وليبيا، يوسع مهمة للفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة، وينهي على الآمال الديمقراطية للعالم في هذه المنطقة في التخلص من التحكم بها”.

ولفت إلى أنه “دخلت هذه الدول في حالة هذيان عندما تم إحباط افكارها العدائية من قبل تركيا، وتم الكشف عن الوجه الحقيقي المنافق لشعوب العالم .

وتابع “بدل أن تدخل اثنا وقبرص اليونانية في حوار مع تركيا وجمهورية شمالي قبرص التركية حول شرقي البحر الأبيض المتوسط، فقد طلبت من دول ليس لها علاقة بهذه المنطقة وفقا لعقلية ومنطق الاحتلال”.

ولفت ايضاً بقوله إلى أن “تركيا تعمل من أجل حماية مصالحها المشروعة وفق مبادئ القانون الدولي، ولن تقبل بالتعرض لهذه المصالح بشكل مطلق”.

وأعرب “ليس هناك عمل لدولة الإمارات العربية التي ليس لها أي علاقة بالمنطقة سوى ضمر العداء لتركيا وليبيا”، واصفاً إياها بـ”الدولة صاحبة السجل الحافل بالاجرام”.

وتابع “ندعو جميع هذه الدول إلى التصرف وفق مبادئ القانون الدولي، والتحلي بالعقل السليم”، مضيفا أنه “لا يمكن تحقيق التسامح والسلام لشعوب المنطقة وهي تفتقر للغة الحوار والتفاهم”.

وزعمت تلك الدول بشكل مجاف للحقيقة أن “مذكرتي التفاهم المبرمة بين تركيا وليبيا بشأن تعيين الحدود البحرية، والتعاون الأمني والعسكري، تتعارضان مع القانون الدولي”.

في تاريخ من يوم الإثنين، ندّد وزراء خارجية مصر والإمارات وفرنسا واليونان وقبرص الرومية، في تصريح، ما تم وصفه بـ”التحركات التركية الغير شرعية في المنطقة الاستثمارية التابعة لجمهورية قبرص الرومية ومياهها الدولية الإقليمية” على حسب زعمهم.

العربي الاول

اقرأ ايضاً : توبيخ الامارات العربية

العربي الاول موقع اخباري شامل

 

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط