آلية جديدة للحد من الازدحامات على المخابز بدمشق

آلية جديدة للحد من الازدحامات على المخابز بدمشق

أعلنت الشركة السورية للمخابز عن إجراء جديد لتوزيع الخبز في دمشق، طبّق منذ الأمس، للحد من الازدحامات.

وقال مدير فرع الشركة السورية للمخابز بدمشق، نائل اسمندر، اليوم  الاثنين 1 من حزيران، إن الإجراء الجديد، طبّق في دمشق، منذ الأمس للحد من الازدحامات الكبيرة على المخابز في العديد من الأحياء، وفقًا لما نقلته صحيفة الوطن.

كيف يحصل المواطنين على الخبز

ويتمثل الإجراء الجديد بتخصيص ممرات جديدة للأفران لحصول المواطنين على الخبز بهدف تنظيم حركة الدور على المخابز وآلية دخول وخروج المواطن من المكان المخصص لتأمين المادة.

اقرأ ايضا : رسالة الى رئيس النظام بشار الاسد من فيصل القاسم

اهتمام بالمواطن السوري ؟

وأشار مدير المخابز بدمشق إلى خلق مسافات في عملية الدور مع وجود فواصل بين كل مواطن، مع وجود عدد من عناصر الشرطة يؤدون مهمتهم الوطنية في تنظيم عملية الدور، مؤكداً أن السورية للمخابز في جهوزية كاملة واستنفار لجميع العاملين لاتخاذ الإجراءات الاحترازية.

وأكد مدير مخابز دمشق، الالتزام بإزالة جميع مناشير الخبز قرب الأفران، منعًا لوقوف أي مواطن بعد الحصول على مخصصاته اليومية، مؤكدًا أن أي إجراء جديد ومتابعة يومية ستعطي نتائج على أرض الواقع.

ارسال سيارات لتوزيع مادة الخبز

وأوضح اسمندر أنه سترسل سيارات جوالة لعدد من الأحياء، مؤكدًا أن “السورية للمخابز” بدمشق أرسلت سيارات جوالة إلى مناطق “جنود الأسد” والدويلعة ونهر عيشة وعش الورور وأفران ابن العميد بمعدل 500 ربطة خبز يوميًا لكل منها،

وعزا وجود ازدحامات كبيرة في عدد من المخابز مثل مخابز ابن العميد والشيخ سعد والأكرم، بسبب اتجاه العديد من المواطنين إلى تخزين الخبز.

منذ متى تراجع منتوج القمح في سوريا

وبعد تراجع إنتاج القمح في سوريا تدريجيًا منذ عام 2011، لجأت حكومة النظام إلى توقيع عدد من العقود مع روسيا لاستيراد القمح، بعضها كان على شكل مساعدات.

ووافقت رئاسة مجلس الوزراء في حكومة النظام السوري، أمس الأحد، 31 من أيار، على رفع سعر استلام محصول القمح من الفلاحين للموسم الحالي من 225 ليرة سورية إلى 400 ليرة للكيلو غرام الواحد، وأضافت أن ذلك يأتي وفق خطة بدعم القطاع الزراعي واستجرار كامل محصول القمح في جميع المحافظات.

وكان مدير الإنتاج الزراعي في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي، عبد المعين قضماني، قال في 16 من آذار الماضي إن سعر الكيلو الواحد من القمح الذي سيُشترى من الفلاحين في مناطق النظام هو 225 ليرة سورية.

واعتبر قضماني أن هذا السعر مبني على دراسة التكاليف التي قامت بها لجنة مختصة، مضيفًا أنه يعطي هامش ربح بنحو 45% نسبة إلى تكلفة الإنتاج، وكانت قيمة صرف الليرة أمام الدولار الأمريكي حينها تقدر بنحو 1100.

وقال قضماني إن وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي قدرت المساحات المزروعة بالقمح لهذا العام بنحو 1.3 مليون هكتار، منها 582 ألف هكتار مروي و771 ألف هكتار بعلي، ويعتبر السعر الذي حددته حكومة النظام الأعلى في سوريا.

لا احد يأمن لاي قرار يصدر عن النظام السوري

وهذا بسبب ممارساته وافعاله في المدن والقرى السوريه، من سرقه ونهب وتعفيش وتشريد وتهجير سوريين الى دول اللجوء، وبسبب افعال هذا النظام يعاني السوريون في الداخل السوري و دول اللجوء الامريين، خصوصا المعارضين منهم، وتؤكد مصادر عدة على افعال هذا النظام الفاسد الذي قام باعتقال نصف الشعب السوري قسراً، الذين اعتقلوا من منازلهم وتم الذهاب بهم الى سجون صيد نايا وفروع الامنيه تابعة له، لا توجد عائلة في سوريا الا وقد عانت من افعال هذا النظام الفاسد من تنكيل و اجرام وممارسات قمعية.

اقرأ ايضا: القصة الكاملة لـ إهانة امام مسجد في ادلب واخر التطورات

تابع …من المواضيع المهمة … خلاف رامي مخلوف وبشار الاسد، هل تحول الى خلاف بين العلويين؟

المصدر :عنب بلدي

العربي الاول موقع اخباري شامل

تعليقات
Loading...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط